مُنْتَدَيَـــــ بَرْهـــــوْمْـ ـــاْتْـ
هلآ ۈ سهلآ ۈآلله

تۈ مآنۈر آلمۈقع بهآلطله آلحلۈۈه في مُنْتَدَيَـــــ بَرْهـــــوْمْـ ـــاْتْـ

ۈآتشرف فيڪ بآلتسجيل معنا حتى تنۈرنآآ بتۈآجدڪ آلطيب

مرحبآ ۈ اهلآ بيڪ مره ثآنيه .. ۈآن شآء آلله يآرب تسعد بآنضمآمڪ لنآ ~

تحيآتـ ادآرة مُنْتَدَيَـــــ بَرْهـــــوْمْـ ـــاْتْـ
مُنْتَدَيَـــــ بَرْهـــــوْمْـ ـــاْتْـ

مَـعَـنَـآ لٍلْإٍبْـدآآآعٍـ عُ ـنْـــــــوَآآآنُـ آخَـــرْ

دخول

لقد نسيت كلمة السر



المواضيع الأخيرة
» كل عام وأنتم بألف خير
الجمعة نوفمبر 19, 2010 4:46 am من طرف زهرة العبير

» اضحكـ ولو كنتـ مـ ج ـروحـ،،،،،،،،،،،
الأحد نوفمبر 07, 2010 8:48 am من طرف akram98

» الليمون علاج خطير في الطب البديل وطب الاعشاب
الأحد نوفمبر 07, 2010 8:38 am من طرف akram98

» الصديق الحقيقي
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:36 pm من طرف قطر الندى

» رحبوا بي والا.... (هع)
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:25 pm من طرف قطر الندى

» الحمد لله ... مات ابني !
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:22 pm من طرف قطر الندى

» قصة لا تفوتكم
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:17 pm من طرف قطر الندى

» اريد ترحيبا حاااااااااااااااااااااررررررررررررررررررررررررررررررررر
الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:10 pm من طرف قطر الندى

»  لماذا نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النفخ على الطعام
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 9:41 am من طرف أَسٍيْــرُ اْلْـدُمُوْعـْ

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ الأربعاء أغسطس 07, 2013 4:39 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 49 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مدللة الجزائر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1154 مساهمة في هذا المنتدى في 455 موضوع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصة الانسان

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قصة الانسان في الأحد ديسمبر 20, 2009 9:21 am

akram98

avatar


قصة الإنسان من البداية إلى النهاية


* كان الله تعالى ولم يكن قبله شيء ، ثم خلق القلم فقال : اكتب ، فكتب القلم بأمر الله ما يكون إلى يوم القيامة.

* ومما كتب الله وقدَّره : أن يخلق بشراً من طين ، فكان آدم وزوجه ، فاسكنهما جنَّته ، وامتحنهما بالشجرة فحرَّمها عليهما ، دون سائر نعم الجنة .

* ولما ابتُلي آدم وزوجه فأكلا من الشجرة : أمر الله فأُهبطا إلى الأرض، لتكون لهما ، ولمن يأتي من نسلهما مستقراً ، ومتاعاً إلى حين .



* فتكاثر الخلق على هذه الأرض من ذرية آدم ، وأصبحوا شعوباً وقبائل ، فمازال الله تعالى يكلؤهم بوحيه المبارك ، ويرسل إليهم رسلاً مبشرين ومنذرين .

* فكان الصراع بين الحق والباطل ، فمر على الحياة الإنسانية أجيال من البشر، منهم المؤمن ومنهم الكافر ، وجمع هائل من الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

* حتى إذا أذن الله بفناء الدنيا ، وانقطاع الوحي : بعث محمداً صلى الله عليه وسلم خاتماً للأنبياء والمرسلين ، وعلامة شاهدة على قرب الساعة .

* فعمَّ الخير ببعثته ، وازدهرت الدنيا ، وكثر أتباعه ، ودخل الناس في الإسلام أفواجاً ، وانتشر سلطان المسلمين وبلغ الآفاق كلَّها .

* حتى إذا كمل البناء وتمَّ ونضج : بدأ النقص ، ودبَّ في الأمة المسلمة داء الأمم قبلها من : البغضاء والشحناء والحسد ، وحُبِّ الدنيا وكراهية الموت.

* وبدأت الفُرقة في المسلمين ، فأصبحوا شيعاً وأحزاباً , ودولاً متباغضة متناحرة ، فتسلَّط عليهم أعداؤهم ، وتداعوا عليهم من كل صوب .

* فذاقت الأمة ويلات الظلم والطغيان من أعدائها ومن فسقة أبنائها ، حتى إذا أراد الله التخفيف عن الأمة : ألهمها رشدها بالعودة إلى دينها ، فكان الدعاة والمصلحون ، يرشدون الأمة ، ويعظونها .

* فما تزال أمة الإسلام - في آخر الزمان - في تقدُّم وتقهقر ، ومدٍّ وجزر ، يبتليها الله بالفتن السود التي تجعل الحليم حيران ، حتى يتمنى الرجل الموت من شدة الفتن : ظلم ، وجوع ، وفساد ، وطغيان ، ومع ذلك تكثر الزلازل ، ويقلُّ المطر، وينقص الماء ، ويذهب الخير .


* حتى إذا بلغت الفتنة منتهاها : تتوَّجت بخروج الأعور الدَّجال ، فلا تكونُ فتنةٌ أعظم منه ولا أشد على الناس ، لاسيما على المؤمنين ، الذين يعرفون حقيقته.

* حتى إذا أهلك الدَّجالُ الناسَ بأذاه وطغيانه : نصر الله المؤمنين الصابرين بعيسى ابن مريم والمهدي عليهما السلام ، فَيَهْلِكُ الدجال .

* فإذا ارتاح المؤمنون من أذى الدجال : خرج يأجوج ومأجوج ، خلقٌ بغيض خبيث عنيف ، لا يقدر عليهم إلا الله ، فيعيثون في الأرض فساداً.


* فيهرب المؤمنون في الجبال والكهوف ، ويفقدون الطعام ، حتى يكون طعامُهُم التسبيح والذكر .

* ثم يُهلِك الله بقدرته يأجوج ومأجوج ، ويُطهِّر الأرض من فتنتهم وفسادهم، ثم يعود الخير والصلاح والبركة على المؤمنين زمناً يسيراً .

* ثم يدِبُّ الشر في حياة الناس ، ويعمُّ الضلال من جديد ، ويظهر الشرك والفساد ، وعندها يأذن الله بريح طيبة تقبض أرواح المؤمنين .

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى